رواج الموانيء 2011
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

رواج الموانيء 2011

سجلت الموانئ المغربية خلال سنة 2012​ رواجا إجماليا قدر ب 92.3 مليون طن بحيث عرف انخفاضا طفيفا قدر ب 3.9% مقارنة مع السنة الماضية. ويعزى هذا الانخفاض أساسا إلى انخفاض في رواج المسافنة المعالج من طرف ميناء طنجة المتوسطي الذي بلغ 15.5 مليون طن ( 1.75 مليون وحدة من فئة 20 قدم) ، بحيث انخفض بنسبة 30.6% في الأطنان و 13% بالنسبة للوحدات من فئة 20 قدم.

وبالنسبة للرواج الوطني ( الصادرات+الواردات) فقد بلغ 76.9 مليون طن، مسجلا بذلك ارتفاعا طفيفا قدر ب 4.1% هذا التطور في الرواج شمل ارتفاع في حجم الواردات بنسبة 5% والصادرات بنسبة 2.6%.

وفيما يخص حصة كل ميناء على حدة في الرواج الوطني المعالج خلال سنة​ 2012، فهي كالتالـي :

يمكن تلخيص التطورات الملحوظـة التـي طـرأت علـى الأروجـة الإستراتيجية الأساسية المعالجـة مـن طـرف الموانـئ المغربيـة​ خلال سنة 2012 كالتالي:

الفوسفـاط ومشتقاتـه

تميزت سنة 2012 باستقرار نسبي في رواج الفوسفاط ومشتقاته.بحيث بلغ الحجم الإجمالي لهذا الرواج حوالي 23.1 مليون طن، محققا بذلك نفس المستوى المسجل خلال سنة 2011 أي بزيادة قدرت ب 0.7% . يعزى هذا الاستقرار إلى العوامل التالية:

  • انخفاض في مبيعات الفوسفاط الخام والحامض الفسفوري في الأسـواق الخارجية الذيـن بلـغ حجمهمـا علـى التوالـي 9.6 مليون طن، 3.6 مليون طن، أي بانخفاض ملموس قدرا على التوالي ب​ 2.5-% و 12.5-% بالمقارنة مـع السنـة الماضية.
  • تراجع في واردات الكبريت بنسبة 3.6% . هذه المادة الأساسية التي تستعمل في إنتاج الحامض الفسفوري الذي بلغ حجمه 3.6 مليون طن خلال سنة 2012 .​

هذه الانخفاضات تم استدراكها نسبيا بارتفاع في صادرات الأسمدة التي بلغ حجمها 4.6 مليون طن، بحيث ارتفعت بنسبة 25.2 % نتيجة ارتفاع الطلب العالمي لمواد الفوسفاط المخصبة.

بلغ حجم واردات الفحم وكوك البترول خلال سنة​ 2012 : 6 مليون طن، أي بزيادة قدرت ب 3.1% نتيجة ارتفاع في إنتاج الكهرباء الحراري التي يعزى ارتفاعها إلى ارتفاع في استهلاك الطاقة الكهربائية المستعملة أساسا في قطاع الصناعة.

وفيما يخص رواج المواد النفطية، لقد ارتفع بدوره بنسبة 8% محققا بذلك حجما إجماليا قدر ب 15.9 مليون طن. 4% من هذا الحجم تمت معالجته من طرف ميناء طنجة المتوسطي. التغيرات الإيجابية لهذا الرواج جاءت نتيجة للعوامل التالية :

  • الاتجاه المتميز لنشاط تكرير المواد النفطية الذي بلغ الحجم الإجمالي لواردات النفط الخام​ 5.6 مليون طن، أي بنسبة 9.7+% بالمقارنة مـع السنـة الماضية.
  • الارتفاع الحاصل في حجم واردات مواد النفط المكررة، بنسبة 5.9+% هذا الارتفاع هم بعض مكونات هذه المواد خاصة :
    • الكازوال​ : 2.759.000 طن، أي بنسبة 17.8+%
    • الفيول وال :​ 2.754.000 طن، أي بنسبة 5.2+%​
    • الغاز الطبيعي المسال 2.083.000 طن، أي بنسبة 6.3+%​
  • الانتعاش الذي حصل في الرواج الداخلي الذي ارتفع بنسبة 1.3% محققا بذلك حجما إجماليا قدر ب 1.5 مليون طن.
  • لارتفاع الملحوظ في صادرات مواد النفط المكررة بنسبة 5.9% و بحجم إجمالي قدر ب 1.1 مليون طن.

بلغ حجم النشاط الإجمالي للحاويات (الصادرات+الواردات+رواج المسافنة) خلال سنة 2012 2.781.000 مليون صندوق معادل عشرين قدما، مسجلا بذلك انخفاضا طفيفا قدر ب 8% مقارنة مـع السنـة الماضية.

عرف نشاط المسافنة بميناء طنجة المتوسطي انخفاضا ملموسا في الرواج المعالج نتيجـة الاضطرابـات الاجتماعيـة التـي عرفها هذا الميناء خلال سنة​ 2012​ ، بحيث سجل حجما إجماليا قدر ب 1.751.00 وحدة من فئة 20 قدم أي​ (13-%) و 15.4 مليون طن أي​ (30.6-%)

على الصعيد الوطني، هذا النشاط (بما فيه صادرات وواردات ميناء طنجة المتوسطي) حقق رواجـا إجماليـا قـدر ب: 1.040.000 وحدة من فئة 20 قدم ، مسجلا بذلك انخفاضا طفيفا قدر ب​ 1.8%

​​​