أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

الطيران   

المكتب الوطني للمطارات يباشر الشطر الثاني من قطب الطيران بالنواصر

A+     A-
14.10.2015سيقوم المكتب الوطني للمطارات بإنجاز دراسة حول تطوير الشطر الثاني من قطب الطيران بالنواصر موجهة للخدمات المتطورة والفندقة والتجارة.

يسير مشروع الشطر الثاني من قطب الطيران بالنواصر قدما، فقد شرع المكتب الوطني للمطارات أخيرا في اطلاق طلب عروض لإنجاز دراسة خاصة بتطوير هذا المشروع وكذا نموذج تطبيقه. ومن المنتظر أن يضم هذا الشطر (19,6 هكتار) خدمات متطورة ، منطقة تجارية وأخرى فندقية، والذي يأتي لاستكمال الشطر الأول الذي يضم منطقة صناعية على مساحة 102 هكتار.

ويتوفر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء على قطب للطيران يمتد على مساحة إجمالية تقدر ب 204 هكتار. ويتضمن قطبا صناعيا (الشطر الأول)، منطقة مختلطة للتكوين والأنشطة (70 هكتار) وكذا منطقة لوجستيكية (13 هكتار). وتمثل المساحة المتبقية (19.6 هكتار) الشطر الثاني، وهي موضوع طلب للعروض. ويجمع هذا القطب الصناعي فاعلين في مجال صناعة الطيران (60 هكتار) وكذا صناعات الدعم (42 هكتار). حتى حدود اليوم، فإن 57 مقاولة استقرت في هذا القطب. وحسب دفتر الشروط الخاص بطلب العروض، فإن اجمالي الاستثمارات المنجزة في قطب الطيران يبلغ 3 مليار درهم في حين وصل عدد الوظائف التي تم خلقها 5.541.

فيما يخص الشطر الثاني، فسيستحوذ قطب الخدمات المتطورة على معظم المساحة المخصصة (10.4 هكتار من مجموع 19.6)، وسيضم قاعة للندوات، صالة للعروض ومكاتب. بالنسبة للمنطقة التجارية (3,2 هكتار)، فهي موجهة لاستقبال مركز تجاري (الألبسة الجاهزة، المطاعم، وخدمات وأنشطة ترفيهية أخرى ). المنطقة الفندقية (المتواجدة بالقرب من موقف السيارات بالمحطة الثانية) ستمتد على مساحة 6 هكتارات. ​

ترجمة مقال لجريدة ''Le Matin'' بتاريخ 13 اكتوبر 2015 ​