أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

الطيران   

السيد رباح يدعو بمراكش المستثمرين في مجال النقل الجوي ووكالات الأسفار العالمية إلى الاستثمار بالمغرب باعتباره أهم بوابة نحو إفريقيا

A+     A-
30.10.2015مراكش/29 أكتوبر 2015/ ومع/ دعا وزير التجهيز والنقل واللوجستيك السيد عزيز رباح، اليوم الخميس بمراكش، المستثمرين في مجال النقل الجوي من شركات الطيران المدني ووكالات الأسفار العالمية، إلى الاستثمار بالمغرب باعتباره أهم بوابة نحو إفريقيا لما ينعم به من استقرار وأمن وما يتيحه من فرص واعدة في هذا المجال.

وأضاف في كلمة خلال افتتاح الدورة السابعة لملتقى "وورلد كونيكت" المنظم على مدى يومين تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حول موضوع "النقل الجوي : فرص ومؤشرات واستراتيجيات تجارية "، أن المملكة أضحت من أهم الوجهات في العالم في مجالات النقل الجوي وصناعة وصيانة الطيران وهو ما يعكسه اختيار عشرات الشركات فتح خطوط جوية تربط المغرب بالعالم، وكذا اختياره من قبل المنظمة العالمية للطيران المدني كشريك لإنجاز مركز التميز بإفريقيا.

وأشار الوزير إلى أن الطيران المدني يشكل عنصرا أساسيا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ويحظى باهتمام خاص في التوجهات الحكومية باعتباره رافعة أساسية لتنمية السياحة وانعاش المبادلات السوسيو اقتصادية، مما يتيح خلق فرص الشغل سواء على مستوى الصناعات أو البنيات التحتية لنظام النقل.

وفي سياق متصل، أوضح السيد رباح ، أن المغرب تبنى سياسة طموحة لتحرير النقل الجوي اعتمدت على توجهات أسياسية تمثلت ، بالخصوص، في تحسين شفافية قواعد ولوج القطاع والممارسة داخله وتطوير الربط الجوي عبر تشجيع كثافة الرحلات الحالية وفتح خطوط جديدة وتشجيع مشاريع خلق شركات مغربية، وإبرام اتفاقيات ثنائية في مجال الخدمات الجوية أكثر تحررا، فضلا عن الاستغلال الأمثل للربط الجوي عبر قطب الدار البيضاء.

وسجل أن هذه السياسة مكنت من تحسين غالبية قطاع النقل الجوي مما نتح عنه تحسن أداء العرض الجوي على المستوى الدولي بشكل واضح وتحقيق تطور مثمر وملموس لحركة النقل الجوي الدولي.

ولدعم سياسة التحرير، يقول الوزير، تبنت الوزارة استراتيجية "أجواء" التي يتطلب تحقيقها انجاز برنامج استثماري يقدر ب 94 مليار درهم منها 40 مليار درهم للبنيات التحتية المطارية و37 مليار درهم للأسطول الجوي، والهادفة إلى تحقيق نقل 70 مليون مسافر ونقل 182 ألف طن من الشحن الجوي والرفع من الطاقة الاستيعابية للمجال الجوي إلى 515 ألف حركة في أفق 2035.

ويجمع هذا اللقاء الدولي، المنظم من قبل "إير بروموسيون غروب"، أكبر شبكة دولية لتمثيل شركات النقل الجوي تضم أزيد من 180 شركة عبر العالم، حوالي 400 مشارك من الفاعلين البارزين في ميدان النقل الجوي يمثلون أزيد من 60 دولة. وتسعى هذه التظاهرة ، المقامة للمرة الثانية بمراكش، إلى أن تشكل فضاء لالتقاء أعضاء هذه الشبكة ومسيري شركات الطيران ومسؤولي وكالات الأسفار والفاعلين البارزين في ميدان النقل الجوي.

ويتطرق المشاركون في هذا اللقاء الدولي لمواضيع تهم بالأساس، المؤشرات الجيوسياسية والاقتصادية للنقل الجوي بمشاركة خبراء مرموقين من قبيل دومينيك ستراوس كان.

كما يتضمن برنامج هذه التظاهرة جلسات عمل مخصصة للناقلين الجويين بمنطقة الخليج وأوربا وأمريكا.

وتتميز دورة هذه السنة بتسليم جائزة أفضل شركة طيران، والتي تمنح من خلال تصويت حوالي 5 آلاف وكالة أسفار من مائة بلد.

ومع