أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

الطيران   

دورة تكوينية بالرباط لفائدة 15 إطارا بالطيران المدني من 12 بلدا إفريقيا

A+     A-
07.03.2016الرباط/ 4 مارس2016/ومع/ تنظم المديرية العامة للطيران المدني حاليا دورة تكوينية بالرباط لفائدة مفتشي الطيران المدني يستفيد منها 15 إطارا ينتمون ل 12 بلدا إفريقيا.

وتندرج هذه الدورة التكوينية، التي انطلقت منذ 29 فبراير الماضي وتستمر إلى غاية 11 مارس الجاري بمركز الاستقبال والندوات التابع لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، في إطار استراتيجية الوزارة الرامية إلى تقوية التعاون جنوب-جنوب مع الدول الإفريقية وذلك بهدف تعزيز دور القاطرة الاقتصادية الذي يلعبه المغرب بالقارة ولاسيما غرب إفريقيا.

وتهدف هذه الدورة التكوينية إلى تمكين المشاركين من اكتساب المعارف الأساسية من أجل القيام بمهام الإشراف على أمن الطيران المدني في مجال تخصصهم وتمكنيهم من قدرات في مجال التنظيم والإشراف على أمن الطيران المدني وذلك لتوفير التدخلات المناسبة.

وقال وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك السيد عزيز الرباح ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، "إنها مبادرة مهمة تجعلنا نفكر في إحداث ، وبتنسيق مع مختلف المتدخلين، مركز طرقي ومينائي وللطيران المدني، والذي سيشكل إطارا لتكوينات في مجال الطيران المدني الذي يعرف حاليا تحولات هامة لاسيما على مستوى التشريع والسلامة والأمن ".

وأضاف الوزير، أن هذه المبادرة ستمكن من الاستجابة للحاجيات المتزايدة لقطاع الطيران المدني في ظل تطور تكنولوجيا الطيران والمخاطر التي تهدد هذا القطاع ، وكذا إعداد إجراءات أخرى ذات صلة بتدبير المطارات والفضاءات المرتبطة عموما بالطيران المدني.

وأشاد موديبو ديارا، مفتش بالطيران المدني بمالي وأحد المشاركين في هذه الدورة التكوينية بجهود صاحب الجلالة الملك محمد السادس في مجال التعاون جنوب-جنوب وبمبادرة الحكومة المغربية في مجال الطيران المدني. وقال "إننا نحيي جلالة الملك والحكومة المغربية على منحنا فرصة للاستفادة من التجربة المغربية في ميدان الطيران المدني ".

وستمكن هذه الدورة التكوينية، التي يؤطرها خبراء مغاربة ، المملكة من التموقع كبلد رائد على المستوى الإفريقي في مجال الطيران المدني، ومن الوفاء بالتزاماتها أمام المنظمة الدولية للطيران المدني كبلد يساهم في تطوير القطاع على المستوى الإقليمي والدولي.

ومع