أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

اللوجستيك   

تجربة المغرب في مجال الخدمات اللوجستيكية نموذج يحتدى على مستوى إفريقيا

A+     A-
23.03.2016باريس / 23 مارس 2016 /ومع/ أكد الوزير المنتدب المكلف بالنقل ، محمد نجيب بوليف أمس الثلاثاء بباريس أن تجربة المغرب في مجال الخدمات اللوجستيكية يمكن أن تكون نموذجا لتطوير الربط والقدرة التنافسية للقطاع على مستوى أفريقيا.

وأبرز السيد بوليف في مداخلة خلال ندوة حول أفريقيا نظمت في إطار الأسبوع الدولي ال33 للنقل والخدمات اللوجستيكية ، المنعقد في الفترة من 22 إلى 25 مارس بمشاركة المغرب كضيف شرف ، الاستراتيجية الوطنية للتنمية التنافسية اللوجستيكية التي تهدف على الخصوص إلى وضع بنيات تحتية لوجستيكية فعالة ، وتحسين القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني ، وتعزيز مقاربة التنمية المستدامة وتعزيز ظهور فاعلين محليين في النقل والخدمات اللوجستية.

وأضاف الوزير أن جهود المغرب تبذل في جميع أنواع وسائل النقل، خاصة السكك الحديدية ، بما في ذلك إطلاق أول خط فائق السرعة على المستوى الأفريقي خلال السنوات القليلة المقبلة ، وفي القطاع البحري ، والتي تمكن المغرب من أن يكون ضمن البلدان التي تتوفر على أفضل شبكات ربط.

وأشار الوزير إلى أن هذين النموذجين الاستراتيجيين لا تتوفر عليهما أفريقيا ، القارة التي تزخر بإمكانات هائلة لكنها تعاني بسبب ضعف شبكة السكك الحديدية ، وضعف شبكات الربط البحري.

وذكر بوليف أن أفريقيا تشهد نموا قويا ديمغرافيا واقتصاديا ، وتطورا في الطبقة المتوسطة وتمدنا سريعا ، وهي عوامل تشكل فرصا لتطوير قطاع النقل واللوجستيك ولكنها أيضا تحديا من حيث الاستثمار من أجل توفير البنية التحتية اللوجسيتكية الضرورية للقارة.

ودعا الوزير إلى تطوير سلاسل ذات قيمة لوجيستيكية من أجل المنتجات الأساسية في أفريقيا ، على غرار النجاح الذي تحقق في سلسلة قطاع الكاكاو ، وتحسين مناخ الأعمال وسلامة النقل ، وتعزيز تدريب الموارد البشرية القادرة على مواكبة تطوير المقاولات على المستوى المحلي.

من جهتهم دعا المشاركون في هذه الندوة ، الأولى من نوعها المخصصة لأفريقيا في الاسبوع الدولي للنقل والخدمات اللوجستيكية بباريس ، حول موضوع " أي نماذج للنقل اللوجستيكي ينجح في أفريقيا "، إلى دعم التكامل الإقليمي على مستوى أفريقيا من أجل تعزيز القدرة التنافسية للبلدان في المنطقة، من خلال المشاريع الكبرى والبنيات التحتية لربط أفضل للاقتصاديات الأفريقية.

علاوة على ذلك ، أكد بوليف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، على أهمية مشاركة المغرب في هذا الموعد الكبير للمهنيين الدوليين للنقل اللوجستيكي ، مشيرا إلى أنه يشكل فرصة لإبراز إنجازات المملكة ، التي تعتبر رائدة في أفريقيا في هذا المجال ، والفرص الاستثمارية التي يوفرها المغرب.

وأشار إلى أن المشاركة المغربية تهدف أيضا إلى دراسة إمكانية تنظيم الأسبوع الدولي للنقل في المغرب .

ويشكل الأسبوع الدولي للنقل والخدمات اللوجستيكية بباريس أحد المواعيد الهامة التي يلتقي فيها مستخدمو وسائل النقل والخدمات اللوجستيكية الخاصة بالصناعة والتجارة والتوزيع ، بحثا عن موردين جدد.

كما يعد هذا الحدث موعدا قارا لجميع المتدخلين في هذا القطاع، لاسيما في مجالي النقل والخدمات اللوجستيكية ، وموردي تكنولوجيا المعلومات والأنظمة المعلوماتية لإدارة تدفقات النقل ، إضافة إلى ممثلي سلسلة القيم العقارية اللوجستيكية.

ومع ​