أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

اللوجستيك   

توقيع اتفاقية تمويل جزئي لاقتناء وتثبيت ألواح الطاقة الشمسية ذات القدرة 1,5 ميغا واط على مستودعات التبريد داخل المنصة اللوجستية لزناتة

A+     A-
19.07.2016يعتبر المغرب بحكم موقعه الجغرافي عرضة للتأثر الكبير بالتغيرات المناخية، والتي تشتد بشكل اساسي بسبب تزايد ظاهرة التصحر وانخفاض الموارد المائية.

ووعيا منها بهذه التحديات، انخرطت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك بشكل تطوعي في تنفيذ اجراءات الملاءمة والتخفيف وفق مقاربة متكاملة، تشاركية ومسؤولة. وفي هذا الصدد، عملت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك بداية سنة 2016 وبشراكة مع برنامج الامم المتحدة للتنمية وبدعم مالي من صندوق البيئة العالمي (FEM/GEF)، على إطلاق مشروع صندوق البيئة العالمي-النقل "ادماج التغيرات المناخية في الاستراتيجية الوطنية لتطوير التنافسية اللوجستية وفي انشاء منصات لوجستية متكاملة".

ويندرج هذا المشروع في إطار الاستراتيجية الوطنية لتطوير التنافسية اللوجستية والتي من بين أهدافها تخفيض 35 في المائة من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون المتعلقة بقطاع النقل الطرقي للبضائع بالمغرب، وذلك عبر ترشيد حركة الممتلكات على صعيد المملكة، وكذا الأخذ بعين الاعتبار التغيرات المناخية عند وضع المناطق اللوجستية المتعددة التدفقات.

في هذا السياق، سيعمل مشروع صندوق البيئة العالمي-النقل، على التمويل الجزئي، بقيمة تناهز 500.000 دولار أمريكي، لعملية "اقتناء وتثبيت ألواح الطاقة الشمسية ذات القدرة 1,5 ميغا واط على مستودعات التبريد داخل المنصة اللوجستية لزناتة".

وبذلك، تم التوقيع على اتفاقية التمويل بين مشروع صندوق البيئة العالمي-النقل والشركة الوطنية للنقل واللوجستيك، يوم الاثنين 18 يوليوز 2016، على هامش أشغال قمة المناخ المتوسطي 2016، المنظمة من 18 إلى 19 يوليوز 2016 بطنجة. وتحدد هذه الاتفاقية شروط وأشكال تنفيذ هذه العملية، وكذا التزامات الطرفين الموقعين.

وبهدف إدامة هذا الاجراء المبتكر وتطوير تكراره في إطار الاستراتيجية الوطنية لتطوير التنافسية اللوجستية، ستعمل وكالة تنمية الطاقات المتجددة والفعالية الطاقية، من خلال مهامها المرتبطة بتنمية الطاقات المتجددة والفعالية الطاقية، بصفتها شريكا في مشروع صندوق البيئة العالمي-النقل، على تقديم الدعم التقني للشركة الوطنية للنقل واللوجستيك خلال مراحل انجاز هذه العملية.