أخبار
Ignorer les commandes du Ruban Passer au contenu principal

اللوجستيك   

انعقاد الدورة الثالثة من "أيام اللوجستيك بطنجة"

A+     A-
05.10.2017انعقدت الدورة الثالثة من "أيام اللوجستيك بطنجة"، يوم الخميس 5 أكتوبر 2017، بالمركب المينائي طنجة المتوسط تحت شعار "سلسلة التوريد في العهد الرقمي" بمشاركة عدد خبراء وطنيين ودوليين في مجال اللوجستيك.

خلال افتتاح هذه الدورة الثالثة، أكد رئيس مجلس الرقابة للوكالة الخاصة طنجة المتوسط، السيد فؤاد البريني، أن هذا اللقاء العلمي يهدف إلى المساهمة في مواكبة المقاولات المغربية والفاعلين الاقتصاديين في مجال اللوجستيك، لاعتماد التقنيات الرقمية وتقاسم التجارب الدولية والممارسات الجيدة في المجال، لفهم تعقيدات عالم الغد وتعزيز تنافسية المقاولة المغربية وإنتاجها وقدرتها على التصدير والتحكم في سلسلة القيمة.

في هذا الصدد، اعتبر أن الرقمنة ستحدث قطيعة تامة على مستوى قطاع اللوجستيك، الذي ما زال يسجل تأخرا مقارنة مع قطاعات أخرى على مستوى اعتماد التكنولوجيا، لافتا إلى أن هذه الدورة ستبرز هذه التكنولوجيات، خاصة تقنيات تخزين وتحويل البيانات، التي من شأنها أن تحدث ثورة في قطاع اللوجستيك على العموم، والنقل على الخصوص.

من جهته، اعتبر الرئيس المدير العام ل "فوا إكسبريس"، السيد محمد طلال، أن الرقمنة ستؤثر على مجمل سلسلة القيمة بالمقاولة، وهيكلها التنظيمي، واستراتيجيتها التجارية، وتقنياتها التدبيرية، وأمنها وخريطة مخاطرها، كما تشكل وسيلة جيدة للتميز والابتكار والبناء والتطور.

ومن جانبه، أشار رئيس معرض "لوجيسميد"، السيد عبد العالي برادة، إلى أن هذا اللقاء الدولي، الذي ينظمه المركب المينائي طنجة المتوسط، يهدف إلى تحسيس الفاعلين الاقتصاديين حول تحديات تكنولوجيا 4.0، وشرح كيف تتغير الأمور نحو الرقمنة في سلسلة التوريد، ومناقشة تأثير الرقمنة على مجموع حلقات سلسلة التوريد، بالنظر إلى تعقدها وتعدد المتدخلين فيها.

ويسعى هذا اللقاء الدولي، الذي يلتقي فيه أزيد من 400 فاعل بقطاع اللوجستيك والصناعة والتجارة والتوزيع والخدمات، إلى مناقشة التوجهات الجديدة والتحديات الكبيرة للتحول الرقمي في العالم والمغرب، وتحليل كيفية استباقها والاستعداد لها.

وتخلل اللقاء عدة جلسات مناقشة، تمحورت حول "رهانات وتأثير الرقمنة على سلسلة التوريد"، و"آخر التكنولوجيات الرقمية في قطاع التوزيع"، و"اللوجستيك المينائي على محك الرقمنة" و"الرقمنة بالمغرب : التطور والآفاق".

و م ع